لـنـدن – اسرة التحرير - الاربعاء 12-10-2016:

كما جرت العادة في كل عام في شهر محرم في العاصمة البريطانية لندن، خرجت الجماهير الحسينية الحاشدة في العاشر من شهر محرم الحرام 1438 هـ، بعد انتهاء مراسم عاشوراء ومجالس قراءة مصرع الأمام الحسين(ع) - حفيد رسول الله محمد (ص) -

 

 

 

من عشرات المساجد والمراكز الإسلامية والحسينيات في لندن.. وتوجهوا بعد أداء صلاة الظهر الالاف من محبي أهل البيت (ع) إلى منطقة ماربل آرتش بجانب حديقة هايد بارك بوسط لندن، حيث  تجمع المشاركون الحسينيون يوم الاربعاء العاشر من محرم 1438 هـجرية، المصادف في  12 تشرين الاول \ أكتوبر 2016،  رجالا ونساءا وأطفالا وطلابا وشبابا وشابات من الموالين لاهل بيت العصمة والطهارة، من أبناء الجاليات العربية والاسلامية في بريطانيا من لبنان وسوريا والعراق والبحرين والكويت والخليج وإيران وباكستان وافغانستان وتركيا والهند..  الذين ارتدوا معظمهم اللباس الأسود والاخضر ....

وقد انطلقت المواكب الحسينية في المسيرة الاولى من الجاليات العربية العراقية واللبنانية والبحرينية واليمنية.. من منطقة مآربل آرش ، حيث جابت شوارع لندن مرورا بشارع  التسويق العالمي الشهير ”اكسفورد  رود“.

وقد رفعت في المسيرة والمواكب الحسينية الأعلام والرايات السوداء واللافطات والمجسمات  الحسينية ومجسم القدس الشريف، تتقدمهم رايات "المجلس الحسيني في لندن" (بإشراف السيد ابو يسرى البلاغي)، تجسيدا ومواساة وحزنا على شهداء واقعة الطف في كربلاء بالعراق.

كما انطلقت المواكب الحسينية في المسيرة الثانية من الجاليات الايرانية والباكستانية والهندية والافغانستانية.. من منطقة مآربل آرش ، حيث جابت شوارع لندن مرورا بشارع  ”نوتنك هيل كيت“ إنتهاء في منطقة هولاند بارك. وقد رفعت في المسيرة ايضا الأعلام والرايات السوداء واللافطات والمجسمات  الحسينية، تتقدمهم رايات "المركز العالمي الاسلامي في لندن" (بإشراف الشيخ الشيخ العالمي).

وتأتي عادة هذه المسيرة العاشورائية إحياءا لذكرى استشهاد الإمام الحسين(ع) في واقعة الطف بكربلاء سنة 61 هـ أي 681 م، وتعريفا بمظلوميته، وتعبيرا  على اظهار الولاء والإخلاص والمبايعة لنهجه وخطه في مقارعة الظلم والجور في كل زمان ومكان.