Text Size
الأحد, Sep 22, 2019

لندن - د. أحمد الزين - مقال إفتتاحية مجلة (أفكار وآراء) – عدد 134 – الصادرة في لندن عن الجمعية الثقافية اللبنانية في بريطانيا - 30-04-2019:

ندين بشدة جريمة القطيف البشعة التي ارتكبها النظام السعودي الظالم بحق مواطنيه معتقلي الرأي،

حيث أقدم يوم الثلاثاء في 23-04-2019، على تنفيذ حكم الاعدام بحق 37 متهما بالارهاب ظلما وافتراء وبدون وجه حق او مسوغ شرعي او قانوني.. وما ذنبهم إلا انهم عبروا عن آرائهم الطبيعية بطرق قانونية للمطالبة بحقوقهم المشروعة.. ومارسوا حق حرية التعبير وحق التظاهر السلمي المكفولة من قبل الحكومات الغربية والمؤسسات الدولية والمنظمات الحقوقية وميثاق اﻷمم المتحدة لحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية لجميع النشطاء في العالم.

والجدير بالذكر ان هذه الإعدامات الجماعية وصدور الاحكام الجائرة دون توفير حق المحاكمات العادلة وحق الاستئناف القانوني تؤكد بان هذا النظام مجرم دموي وخارج عن القانون الدولي لانه انتهك كل الموازين القانونية والقيم الدينية والمبادىء الانسانية، وضرب بعرض الحائط كل النداءات والمناشدات الدولية الذين حذّروا النظام سابقًا من خطورة تنفيذ الأحكام والاعدامات مما قد ينذر بمضاعفات خطيرة وتداعيات امنية وردات فعل قد تقوّض الأمن والسلم في بلاد الحجاز او المنطقة.

ولكن يبدو ان هذا النظام الغبي اصرّ على فعلته لان معظم هؤلاء الضحايا ينتمون إلى الأقلية الشيعية (32 شهيدا)، ليوجّه رسالة ثأرية دموية بانه ماضٍ في المواجهة والتصادم مع إيران ومع أتباع اهل البيت (ع) في شبه الجزيرة العربية، مستغلا تحالفه مع ترامب لمساندة حربهم الاقتصادية وحقدهم عليهم، مستمرا باعتداءاته من مصيبة الى مصيبة ومن جريمة الى جريمة ومن كارثة الى كارثة ومن حرب الى حرب... رافضا اي تفاوض او حوار او محادثات لإنهاء ملفات دعم الارهاب ووقف الحرب في اليمن وليبيا وغيرها، لتوفير الاستقرار والامن والسلام في المنطقة من اجل مصلحة الشعوب والدول العربية- الاسلامية العليا..

ولكن التاريخ الحديث شاهد على ان سفك الدماء الزكية الطاهرة كانت سببا في قلع عروش الطغاة والظالمين.. فدماء الشهيد الشيخ المصري حسن شحاتة اسقطت الطاغية مبارك، ودماء الشهيد السيد محمد باقر الصدر افنت الطاغية صدام، ودماء الشهيد السيد موسى الصدر(قدس الله سره) قضت على الطاغية القذافي.. ودماء اليمنيين اقتلعت عمر البشير ونظامه.. وهكذا فان إراقة الدماء الزكية للشهيد الشيخ النمر ولهؤلاء الكوكبة من الشهداء الابرار على أيدي طغاة وملوك ال سعود ستكون حتما وبالا عليهم ونارا ستلهب عروشهم الطاغوتية وستزيل ملكهم الجائر وستمحي أثرهم من الوجود ان شاء الله...

وسنةُ التاريخ تخبرنا بان قيمَ الحق والعدالة ستنتصر، ولو بعد حين، كما وعدَ الله تعالى وعدٌ غيرُ مكذوب، وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا، حيث يقول:{ وسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ}، و{ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ}، والعاقبة للمجاهدين والمقاومين الشرفاء.

نسأل الله تعالى للشهداء الابرار الرحمه والرضوان، ولذويهم الصبر والسلوان، والخزي والذل والعار والهوان لصهاينه الاعراب الطغاة ال سعود الذين لا يراعون حرمة ولا دين ولا يردعهم قيم إنسانية ولا اخلاق.. (إنّا مُنتظرون لسقوطهم.. أليس الصبحُ بقريب..(

مجلة أفكار وآراء - العدد الجديد

 

مجلة (أفكار وآراء) - عدد 138 - عن شهر آب / أغسطس  2019

مجلة (أفكار وآراء) - عدد 137 - عن شهر تموز / يوليو  2019


 

 

مجلة (أفكار وآراء) - عدد 136 - عن شهر حزيران / يونيو  2019


 

مجلة (أفكار وآراء) - عدد 135 - عن شهر أيار / مايو  2019


 

مجلة (أفكار وآراء) - عدد 134 - عن شهر نيسان / ابريل  2019


 

مجلة (أفكار وآراء) - عدد 133 - عن شهر آذار / مارس  2019


 

مجلة (أفكار وآراء) - عدد 132 - عن شهر شباط / فبراير  2019



 

مجلة (أفكار وآراء) - عدد 131 - عن شهر كانون الثاني/ يناير  2019


 

مجلة (أفكار وآراء) - عدد 130 - عن شهر كانون الأول/ ديسمبر  2018


 

مجلة (أفكار وآراء) - عدد 129 - عن شهر تشرين الثاني/ نوفمبر  2018


مجلة (أفكار وآراء) - عدد 128 - عن شهر تشرين الأول/ أكتوبر  2018


مجلة (أفكار وآراء) - عدد 127 - عن شهر أيلول/ سبتمبر  2018


مجلة (أفكار وآراء) - عدد 126 - عن شهر تموز / يوليو  2018


مجلة (أفكار وآراء) - عدد 125 - عن شهر حزيران / يونيو  2018


مجلة (أفكار وآراء) - عدد 124 - عن شهر أيار / مايو 2018


مجلة (أفكار وآراء) - عدد 123 - عن شهر نيسان / ابريل 2018


مجلة (أفكار وآراء) - عدد 122 - عن شهر آذار / مارس 2018


مجلة (أفكار وآراء) - عدد 121 - عن شهر شباط / فبراير 2018


مجلة (أفكار وآراء) - عدد 120 - عن شهر كانون الثاني / يناير 2018