Text Size
السبت, Jul 21, 2018

لـنـدن – د. أحمد الزين -21-05 -2017 :

أقامت مؤسسة الامام علي (ع) في لندن، ومركز الارتباط بسماحة اية الله العظمى السيد السيستاني (دام ظله)،  مؤتمرها الفكري الاول بعنوان: (الحقيقة المهدوية) بمشاركة نخبة من العلماء والاساتذة والباحثين والمثقفين

 

 

من داخل المملكة المتحدة ومن خارجها، وذلك من التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء، في يوم السبت 23 شعبان 1438هـ، الموافق 20 ايار / مايو  2017م، على قاعة مركز الامام الخوئي الاسلامي.. حيث تمّ إلقاء الضوء على الحقيقة المهدوية العالمية التي تحدثت عنها الكتب السماوية والاحاديث النبوية والروايات الواردة عن إئمة أهل البيت عليهم السلام، البالغة حد التواتر..

افتتح المؤتمر بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم القى عريف المؤتمر الشيخ ابراهيم النصراوي كلمة افتتاحية للمؤتمر، أعقبها كلمة الامين العام لمؤسسة الامام علي (ع) في لندن، السيد مرتضى الكشميري.

والقيت في الدورة الاولى الصباحية بحوث وكلمات بالمناسبة، وقام بالتعريف الشيخ ابراهيم النصراوي حيث:

1- القى الشيخ عبدالله دشتي (من الكويت) بحث حول ”المهدي (عج) للسيد الصدر(مراجعة وتحليل)“.

2- والقى الشيخ القاضي محمد كنعان، (من لبنان)، بحث عن ”التراث الروحي للإمام المهدي (عج)“.

3- والقى الباحث الدكتور محمد رضا اللواتي (من سلطنة عُمان) بحث عن ”الشباب المسلم في الغرب والقضية المهدوية“.

4- والقى الشيخ محمد علي الشمالي، (من ايران)، مدير المركز الاسلامي في انكلترا، كلمة قيمة عن ”مفهوم الانتظار للامام المهدي (عج)“.

5- والقى الشاعر عدي كرماشه (من العراق) قصيدة قيمة من وحي المناسبة المهدوية.

وانتهت الدورة الاولى بتوضيح الافكار المطروحة وتمّ تقديم الاجابة على الأسئلة والمداخلات والتعليقات من قبل المشاركين والباحثين.

والقيت في الدورة الثانية بعد الظهر بحوث وكلمات بالمناسبة، وقام بالتعريف الدكتور عامر لبق، حيث:

1- القى الدكتور ابراهيم العاتي، عميد كلية الدراسات العليا في الجامعة الاسلامية العالمية في لندن (من العراق) بحث بعنوان ”الامام المهدي (عج) رمز الوحدة الاسلامية والتقارب الاسلامي“.

2- والقى السيد منير الخباز (من السعودية) بحث حول ”العلاقة بين المهدوية والمرجعية في الفكر الامامي“.

3- والقى الدكتور حميد النجدي ( من العراق) بحث عن ”تراث السفراء الاربعة في كتب الحديث“.

4- والقى السيد عبد المنعم الحسن بحث عن ”الامام المهدي في كتب أهل السنة“.

5- ثم القى الاب نديم نصار (من سوريا)، مدير جمعية وعي المسكونية في لندن، مقاربة بين تضحيات السيد المسيح (ع) والامام الحسين (ع) في محاربة الظلم والشرّ والخطيئة، وان عقيدة المخلص موجودة في جميع الاديان السماوية.

وفتحت في الدورة الثانية فقرة طرح الأسئلة والمداخلات والتعليقات من قبل المشاركين والحضور.

والقيت في الدورة الثالثة المسائية بحوث وكلمات، وقام بالتعريف الشيخ ابراهيم النصراوي، حيث:

القى السيد علوي البحراني بحث عن "المهديون في روايات أهل البيت (ع)".

وألقى الباحث السيد محمد عامر، مدير مؤسسة التراث الاسلامي في برلين، بحث عن "القضية المهدوية في القرآن".

وألقى السيد محمد علي الواعظي (من ايران)، استاذ في الحوزة العلمية في قم، بحث عن "الثابت والمتغير في علامات الظهور".

وقد القى الشيخ هيثم السهلاني مداخلة قيمة حيث اثنى على جهود المرجعية العليا للسيد السيستاني والسيد الكشميري والقيّمين على المؤتمر الذي كان ناجحا بكل المقاييس من جهة التنظيم والالتزام بالاوقات والبحوث المقدمة...

كما لفت  الشيخ السهلاني على ضرورة القيام ببرامج واقعية في مسئلة الانتظار الإيجابي، وفتح جسور مع اتباع الإيمان من الأديان الذين يؤمنون بالمخلص لإقامة العدل، وكذلك التركيز في البحوث على أهمية معالجة الواقع بالنظر لمهمة الامام الحجة ..

وقد اكد الباحثون من خلال البحوث المطروحة على ان المسلمون متفقون على ظهور المصلح المنقذ في آخر الزمان، وهو الامام المهدي (عج) إمام القسط والعدل المنتظر، لازالة الجهل والظلم والجور، ونشر الهدى وإعلاء كلمة الحقّ وإظهار الدين كله ولو كره المشركون، من خلال (دولة العدل الالهي)، التي تنقذ المحرومين والمستضعفين في الارض، حسبما ذكرت معظم الديانات السماوية والعقائد  الأخرى، وأبرزت بشكل واضح بشاراتها بظهور شخصية تعمر بها الارض وتنعم بها الانسانية، بل غطت أخبارها مساحات  كبيرة من كتبها المقدسة بلسان صريح أو بنحو الاشارة والترميز. فهو المخلص باذن الله تعالى للعالم من ذلّ العبودية لغير الله في دولة العدل التي تقضي على الاخلاق والعادات الذميمة، وتبطل القوانين الظالمة التي سنتها الاهواء، وتقطع اواصر العصبيات القومية والعنصرية، وتمحو اسباب العداء والبغضاء التي صارت سببا لاختلاف الامة وافتراق الكلمة، وتنجز وعد الله سبحانه الذي وعد به المؤمنين بقوله:   { وَنُرِيدُ أَنْ نَمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ } ﴿ آية ٥، سورة القصص﴾.

وانتهت الدورة الثالثة بفتح المجال أمام جميع الحاضرين لطرح التساؤلات والأسئلة والمداخلات والتعليقات وعرض أي شبوهات أو غموض في البحوث والكلمات الملقاة..

وأخيرا، انتهى المؤتمر بتلاوة البيان الختامي والتوصيات من قبل الشيخ ابراهيم النصراوي.

وقد اكد العلامة السيد مرتضى الكشميري، ممثل المرجعية العليا في اوروبا، في كلمته في المؤتمر على التوصيات الثلاث التالية:

أولا: للمسلمين بوجه عام، تدعوهم الى الآلفة والتعاون فيما بينهم على البر والتقوى وليس على الاثم والعدوان، كما أمرنا الباري سبحانه في كتابه الكريم الذي هو كتاب المهدي ودستوره السماوي { واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمت الله عليكم اذ كنتم اعداء فالف بين قلوبكم فاصبحتم بنعمته اخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فانقذكم منها كذلك يبين الله لكم اياته لعلكم تهتدون}.

ثانيا:  لشيعة اهل البيت (ع) كونهم قدموا التضحيات الجسام طوال تاريخهم للحفاظ على هذه العقيدة ورموزها ومقدساتها، وتمثلها عمليا في حياتهم، وليس ايمانا نظريا بحتا بحقيقة محفوظة في بطون الكتب، وبناء على هذا تترتب عليهم التزامات عقائدية ونفسية وروحية وعبادية واجتماعية وسلوكية تمهد لظهوره، وتسموا الى كمالاته، وتلتزم بالمرجعية النائبة عنه.

ثالثا:  أما الرسالة الثالثة والاخيرة لهذا المؤتمر فهي الموجهة لاتباع الديانات الاخرى والانسانية عامة، وهي ان المهدي المنتظر(عج) داعية سلام ومحبة هدفه الاصلاح (كجده رسول الله (ص)) وانقاذ الناس من شرور الظالمين، واشاعة العدل بين البشر، وليس كما يتوهم البعض بانه لايعرف غير القتل وسفك الدماء!

 


محل بوابة لبنان

محلات بوابة لبنان

مطعم بربر

مطعم بربر

مطعم لبنان

مطعم لبنان

ألف مبروك

مطعم علوية

مطعم علوية

كاراج ام او تي

كاراج ام او تي