لندن - 31 أيار\مايو 2010 - بحضور سعادة سفير لبنان السيدة انعام عسيران, وسعادة سفير سورية الدكتور سامي الخيمي, احييت الجالية اللبنانية في لندن احتفالا بهيجا بمناسبة الذكرى العاشرة لعيد المقاومة والتحرير , ذكرى اندحار الجيش الصهيوني عن ارض جنوب لبنان في 25 أيار 2000, وذلك في قاعة المركز الاسلامي في انكلترا بلندن من يوم السبت الواقع في 29 أيار\مايو 2010 .

 

والقى الاستاذ احمد الاصفهاني كلمة الحزب السوري القومي الاجتماعي الذي بيّن فيها عناصر ومتغيرات الصراع مع العدو الصهيوني التي فرضتها المقاومة والمجتمع المقاوم.

 

 

 

ثم القى الاخ حسين خليل كلمة حركة امل الذي اشاد بمواقف وكلمات غارس بذرة المقاومة الامام المغيب السيد موسى الصدر التي غذّت ثقافة المقاومة ومجتمعه.

وقد تم عرض فيلم قصير قبيل انسجاب جيش الاحتلال الصهيوني وعملائه من الجنوب في أيار 2000 ودور الاهالي والمقاومين في تحرير الاسرى من مخيمات الاعتقالات.

واخيرا القى سماحة الشيخ حاتم ابو ديا كلمة الجالية اللبنانية الذي دعا إلى الوحدة والتضامن للحفاظ على هذا النصر الالهي ليكون تجربة رائدة على مستوى المنطقة لتحرير الارض والانسان. وحيا الشهداء وقائدهم والشعب اللبناني الشريف والجيش والمقاومة في هذا العيد الوطني الكبير

وقد حضر الاحتفال الكبير سماحة أية الله السيد فاضل الميلاني عميد كلية الدراسات الاسلامية في الجامعة العالمية الاسلامية في لندن وإمام مركز الامام الخوئي الاسلامي في لندن, ووفد دبلوماسي من السفارة اللبنانية تتقدمهم سعادة سفير لبنان السيدة إنعام عسيران والسكرتير الاول الاستاذ حسن عباس والقنصل مازن كبارة, ووفد من السفارة السورية يتقدمهم سعادة سفير سوريا الدكتور سامي الخيمي ومدير العلاقات العامة الاستاذ محمد سمّوري والاستاذ جهاد مقدسي, وممثل سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في لندن القنصل عزت الله حمّتي, ووفد حركة امل في بريطانيا يتقدمهم ممثلها الدكتور احمد الزين, ووفد من الحزب السوري القومي يتقدمهم الاستاذ احمد الاصفهاني وعماد فرحات وهشام جابر, ووفد من التيار الوطني الحر, و الجماعة الاسلامية, وممثل المجلس الاعلى العراقي السيد إحسان الحكيم, ومدير مؤسسة الابرار الدكتور سعيد الشهابي (البحرين), مدير المرصد العراقي الاستاذ صلاح التكمه جي (العراق), وممثل منتدى الوحدة الاسلامية الشيخ حسن التريكي, وممثلي المراكز والجمعيات والفاعليات اللبنانية والعربية الاغترابية, وحشد غفير من أبناء الجاليات اللبنانية والعربية في بريطانيا.

بعد تلاوة آيات من الذكر الحكيم, أنشد فرقة الاشبال والشابات اللبنانيات النشيد الوطني اللبناني ونشيد النصر, ثم اسُتهل الاحتفال بكلمات التعريف عن معاني النصر والتحرير والمقاومة تلاهاعريف الحفل الاستاذ يحيى حرب الذي قدم الخطباء المشاركة . فكانت الكلمة الاولى لسعادة السفير السيدة انعام عسيران التي تحدثت عن تضحيات الشعب اللبناني ومقاومته الباسلة الى حين تحقق النصر والتحرير, واشادت بمواقف الرئيس ميشال سليمان بإعلانه معادلة الشعب والجيش والمقاومة. ثم القى السفير السوري الدكتور سامي الخيمي كلمة هنأ فيها المقاومة وشعبها وقادتها

ثم القى شاعر الاطباء العرب الدكتور مالك العابد قصيدة شعرية بعنوان: ”تحرير جنوب لبنان“ حيا فيها المقاومة والمقاومين في لبنان وفلسطين على انجازات النصر والتحرير.